لمحة عن المؤتمر

قد يأخذنا الإسهاب في التشاؤم إلى تجاهل الإمكانيات التي نملكها لصناعة الأمل بمستقبل مزدهر. يحدونا دائمًا كبشر ذلك الشغف الكبير لاكتشاف المجهول، لاكتشاف ما يحمله لنا المستقبل الجديد. نسير اليومَ نحو مستقبلٍ شديد الغموض، ولكنه في ذات الوقت مليء بجديد مُدهش، وذلك بالنظر إلى المتغيرات التي تتحكم بمجريات حياتنا: نشأ اقتصاد عالمي مترابط بشكل عميق، وبرزت اختراعات جديدة في مجالات التكنولوجيا والعلوم من شأنها أن تغيّر نسيج الحياة المتعارف عليه منذ آلاف السنين. انبثق عن هذا كله أنماط للمنظومات السياسية والاقتصادية والعسكرية في العالم، وفي ظل هذه التطورات، فإن المستقبل يشكل مادة دسمة تحفّز الطاقة الإنسانية للعمل والإبداع، ومن هنا يأتي مؤتمرنا ليشكل مساهمة مهمة وفريدة في منطقة الشرق والعالم.

المؤتمر السنوي الرابع

ننحاز للمستقبل

أول مؤتمر في منطقة الشرق يجمع المئات من الخبراء والشباب المتميزين من جميع أنحاء العالم للتفاعل مع التوجهات المستقبلية الأكثر رواجاً في مجالات السياسة والأعمال والتكنولوجيا والعلوم والفن. في مدينة اسطنبول رابط الشرقِ بالغرب.
سيحفل المؤتمر ليومين بالحوارات والنقاشات المثيرة، والمسابقات التي تختبر قدرات المشاركين مع ورش عمل تصقلها، ومع جلسات للتواصل والتشبيك، بجانب المعارض والليلة الفنيّة الأصيلة.
يهدف المؤتمر إلى خلق وعي بالمستقبل لدى الشباب، وإيجاد وسيلة لشق طريقهم وسط عالمٍ دائم التغير.
لغات المؤتمر الثلاث الرئيسية ستكون: العربية، والإنكليزية، والتركية.

الفئة المستهدفة

يجمع المؤتمر السنوي ما يقرب من 800 من القيادات الشابة من منطقة الشرق والعالم لمناقشة القضايا المتعلقة بالمستقبل، ووضع الاستراتيجيات والحلول الممكنة. يسود المؤتمر جوّ شبابي خاص لا يوجد في غيره من المؤتمرات، فالحضور من الشباب والتنظيم شبابيّ.

0
شاب مميّز
0
أكثر من 57 جنسية مشاركة
0
لغات
0
من الجنسين